¤؛°`°؛¤ّ,¸¸,ّ¤؛ منتديات البنات و بس ؛¤ّ,¸¸,ّ¤؛°`°؛¤

¤؛°`°؛¤ّ,¸¸,ّ¤؛ منتديات البنات و بس ؛¤ّ,¸¸,ّ¤؛°`°؛¤

(¯`•.¸¸.•´¯`•.¸¸.->كل ما يخص البنوتات<-.¸¸.•´¯`•.¸¸.•´¯)
 
الرئيسيةالحياةمكتبة الصورس .و .جبحـثالأعضاءالمجموعاتالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 اللهم اجعل رزق آل محمداً قوتاً

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
سما2000



عدد المساهمات : 14
تاريخ التسجيل : 13/10/2009

مُساهمةموضوع: اللهم اجعل رزق آل محمداً قوتاً   الأربعاء أكتوبر 14, 2009 6:49 pm

اللهم اجعل رزق آل محمداً قوتاً



* الفوائــد:

1- فضيلة التقلل من الدنيا والاقتصار على القوت منها والدعاء بذلك.



2- فضل الكفاف وأخــذ البلغــة من الدنيا والزهد فيما فوق ذلك إيثاراً لما يبقى على ما يفنى.



3- وقد جاءت النصوص الكثيرة التي ترغب بالكفاف:

- قال صلى الله عليه وسلم: ( قد أفلح من أسلم ورزق كفافاً وقـــنّــعه الله بما آتــاه ) رواه مسلم.

- وقال صلى الله عليه وسلم: ( طوبى لمن هدي للإسلام ، وكان عيشه كفافاً وقنـــع ) رواه الترمذي.

- وقال صلى الله عليه وسلم: ( ما طلعت الشمس قد إلا وبجنبتيــهــا ملكان يناديان يُسمعان من على الأرض غير الثقلين: أيها الناس هلمـــوا إلى ربكم ، ما قلّ وكفى خير مما كثر وألهــى ). إسناده صحيح على شرط مسلم.

* الحكمة من طلب الكفاف: أن في ذلك سلامـــة من آفــــات الفـــقـــر والغــنـــى جميعاً.



4- لا يجوز سؤال الله الفقــــر ، فقد استعاذ منه صلى الله عليه وسلم، ولكنه صلى الله عليه وسلم سأل الكفايـــة.



5- فضل القناعة بالقليل الذي يشد صلبك ، ويبلغك مأمنــك ، ويكفيك عن الحاجــة إلى المسألة.



6- الناس من حيث الغنى والفقر ينقسمون إلى 3 أقسـام:

- القسم الأول: غني " وهو من يملك فوق كفايتـــه ": وقد كان من أكابر الأنبياء والمرسلين والسابقين الأولين من كان غنياً : كإبراهيم الخليل ، وأيوب وداود وسليمان ، وعثمان بن عفان وعبدالرحمن بن عوف وطلحة والزبير وسعد بن معاذ ونحوهـــم.

- القسم الثاني: فقير " وهو من لا يقدر على تمام كفايتــه ": كالمسيح عيسى ابن مريم ، ويحيي بن زكريا ، وعلي بن أبي طالب وأبي ذر الغفاري ومصعب بن عمير وسلمان الفارسي وغيرهم.

- القسم الثالث: من اجتمع فيه الأمران الغنى تارة والفقر تارة: فأتى بإحسان الأغــنــياء وبصبر الفقراء كنبينا وأبي بكر وعمر.



* ما هي أفضل هذه الحالات ( الغنى ، أو الفقر ، أو الكفاف )؟

- الصحيـح أن من كان تقياً فهو أفضل.

- فالفقير إذا كان صابراً وشكر الله على حاله ولم يشتكي من حالته فإن منزلته عظيمة: قال صلى الله عليه وسلم: ( اطلعت في الجنة فرأيت أكثر أهلها الفقــــراء ..... ) متفق عليه.

- وقال صلى الله عليه وسلم: ( يدخل الفقراء الجنة قبل الأغنيـــاء بخمسائة عام ... ) رواه الترمذي.

- قال شيخ الإسلام ابن تيمية:... فإن الفقراء يدخلون يسبقون الأغنياء إلى الجنة لأنــه لا حساب عليهم “.

- وكذلك الغني الشاكر المتواضع المنفق فضله عظيم وكبير.



- عن أبي هريرة رضي الله عنه أن فقراء المهاجرين أتوا رسول الله صلى الله عليه وسلم فقالوا: ذهب أهل الدثور بالأجور ، فقال: ( وما ذاك ) ، قالوا: يصلون كما نصلي ، ويتصدقون ولا نتصدق ، ويعتقون ولا نعتق؟ فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم: ( أفلا أعلمكم شيئاً تدركون به من سبقكم ، وتسبقون به من بعدكم ، ولا يكون أحد أفضل منكم إلا من صنع مثل الذي صنعتــم ؟ ) قالوا: بلى يا رسول الله! قال: ( تسبحون وتكبرون وتحمدون دبر كل صلاة ثلاثاً وثلاثين مرة ) فرجع فقراء المهاجرين إلى رسول الله صلى الله عليه وسلم فقالوا: سمع إخواننا من أهل الأموال بما فعلنا ، ففعلوا مثله. فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم: ( ذلك فضل الله يؤتيــــه من يشاء ) رواه مسلم.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
اللهم اجعل رزق آل محمداً قوتاً
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
¤؛°`°؛¤ّ,¸¸,ّ¤؛ منتديات البنات و بس ؛¤ّ,¸¸,ّ¤؛°`°؛¤ :: «»«»«»«» منتدى القتاه المسلمة «»«»«»«» :: *:*:*:*:*:* دعوة بنوتة*:*:*:*:*:*-
انتقل الى: